BBC Drama

.

.

توجَّهت مجموعة الإذاعة والتلفزيون البريطانية BBC منذ ما يُقارب ثلاثة عقود من الزمن إلى تحويل باقة من أهم كلاسيكيات الأدب الإنجليزي الروائي والمسرحي في القرون الميلادية الأخيرة إلى أفلام تلفزيونية أو مسلسلات قصيرة تقدم وصفًا بارعًا لتلك الحقب الزمنية القديمة للمجتمع البريطاني التقليدي, وترصد تاريخها الاجتماعي والسياسي والإنساني في قالب درامي بديع وغني بالحوارات والموسيقى العذبة والصورة الساحرة, والواضح أنها قد نجحت في ذلك؛ فيكفي اليوم أن تكتب في محركات البحث اسم أيٍّ من هذه الأعمال لتظهر لك آلاف نتائج البحث لموضوعات ومدونات سخرت مجهودات كبيرة لمحاولة توثيق هذا الإرث الدرامي والأدبي وتجميعه والحديث حوله، وملاحقة تاريخه ومتعلقاته في جميع أنحاء العالم.

أعمال BBC جعلتني أؤمن بأهمية تحويل بعض الأعمال الأدبية التي تجسِّد مراحل تاريخية مهمة ومؤثرة إلى أعمال تلفزيونية أو سينمائية قادرة على جذب وإغراء المتلقي لمطالعة الرواية أو المؤلفات الأصلية, والتي قد تنطوي بصفحاتها وتفاصيلها على مساحات أكثر ثراء وجمالاً وعمقًا في وصف الزمن القديم, ولا سيما أن بريطانيا دولة تحظى بسمات خاصة تمنح ذلك النوع من الدراما أبعادًا مغايرة، وجمالاً قد لا يتوفر بنفس هذا القدر في غيرها, أهم تلك السمات، الطبيعة الخلابة، والقوة السياسية والاقتصادية، والتقاليد الاجتماعية الرصينة في الماضي, وأنا شخصيًّا أقر أني لم أكن متحمسة لقراءة كثير من الروايات الإنجليزية المعروفة إلى أن شاهدت مؤخرًا مجموعة من مسلسلات الـ BBC المميزة, وهنا نبذة عن بعض أبرز وأشهر هذه الأعمال الدرامية :

Little Dorrit

مسلسل من 8 حلقات تم إنتاجه سنة 2008 مقتبس عن رواية للأديب (تشارلز ديكنز) المنشورة عام 1857, وتحكي ظاهريًّا قصة فتاة, ولكنها في الحقيقة تعمل على فضح النظام الرأسمالي كما وصفها المؤرخ البريطاني “ترتسترام هنت” الذي أكد أنها يمكن أن تكشف أيضاً أسباب أزمة النظام المالي العالمي في سبتمبر 2008, كما أن الرواية أدهشت الكاتب “برنارد شو”، وقال إنها من أهم مؤلفات القرن التاسع عشر في انتقادها للرأسمالية.

Pride and Prejudice

خمس حلقات تم إنتاجها في منتصف التسعينات، وهي مقتبسة من رواية شهيرة للكاتبة (جين أوستن) بنفس الاسم, وتحكي قصة حب مُرهفة وطريفة بين امرأة ذكية ورجل غني ومعجب بنفسه, وتدور أحداثها في القرن السابع عشر.. ومع أنها تبدو عن الحب والزواج إلا أن موضوعها الحقيقي هو تأثير ودور المنزلة الاجتماعية آنذاك.

Jane Eyre

أربع حلقات تم إنتاجها في عام 2006 عن رواية بنفس الاسم صدرت عام 1847 للكاتبة البريطانية (شارلوت برونتي)، وتحكي عن ظروف معيشية قاسية لطفلة يتيمةلم تنل حقها من الرعاية، واضطرت للالتحاق بمدرسة داخلية دينية ومتشددة, تعرفت من خلالها على الكثير من معاني الحياة والصداقة والفقد, وصادفت -بعد خروجها- كثيرًا من المفاجآت والمعاناة في الحب والعلاقات الإنسانية.

North And South

عمل من 4 حلقات تم إنتاجه عام 2004، وأعتبره الأقرب إلى نفسي شخصيًّا من مسلسلات BBC الروائية, وهو مقتبس عن رواية ما زالت تحقق توزيعًا منقطع النظير منذ أن صدرت في القرن التاسع عشر للكاتبة “إليزابيث غاسكل” المعروفة باهتمامها بقضايا المرأة ودورها الاجتماعي, وتحكي قصة عائلة “هايل” التي اضطرت للانتقال من أرياف الجنوب البريطاني المترف الوديع إلى شمالها الصناعي الذي لا تتوقف فيه الآلات والعمال طوال النهار, حيث تتعرف فتاة الجنوب على فتى الشمال الثري الذي يملك ويدير واحدًا من أهم مصانع القطن في المنطقة, في قصة حب وكبرياء زاد من شاعريتها وعذوبتها الموسيقى والضباب والقطن المتطاير.

.

north-south-201

.

ما سبق لم يكن سوى خيارات شخصيَّة بحتة تمثل جزءًا صغيرًا من إرث درامي يستحق الأرشفة والاقتناء، والعودة إليه متى ما أردنا البحث عن قصص عاطفية، وأجواء تصوير شاعرية تعيدنا إلى أزمنة جميلة لم ندركها ولم نكن لنحصل على صورة عنها في أبسط خيالاتنا لولا هذه الأعمال الفنية المثيرة للإعجاب, واللافت في الأمر أن أغلبها متوفرة ومتاحة للمشاهدة بنسخ كاملة وجودة عالية على “اليوتيوب” وغيره من مواقع الفيديو, بلا ملاحقة أو محاذير قانونية صريحة حول ملكية الحقوق الفكرية من قبل هيئة BBC كما يحصل مع بعض الإنتاجات -الأمريكية تحديداً-, مما يؤكد أن الهدف من إنتاجها لم يكن ربحيًّا بقدر ما هو مبادرة ثقافية حقيقية، وسعي جاد لتوثيق وترويج الأدب والتاريخ الإنجليزي، وتقديمه للعالم بأفضل وأرقى صورة ممكنة, وفوق هذا كله نجد أنها أعمال مُحافظة وصالحة للمشاهدة العائلية.

والمتأمل بالإنتاج التلفزيوني والسينمائي اليوم, يمكن أن يلاحظ مدى تأثير هذه المبادرة الخلاقة من BBC والتي تبنت اقتباس الأدب كنوع من المسؤولية الثقافية، والإسهام في حفظ التراث الإنجليزي.. وكانت بذلك مصدر إلهام حرّض العديد من الفضائيات وشركات الإنتاج للغوص في أعمال أدبية مميزة، وتحويلها إلى أعمال مرئية ناجحة.

.

* نشرت هذا الموضوع في مجلة المجلة بتاريخ 2 أبريل 2013 : هنــــا

اضف رد