قد لا يكون الفيلم الأعظم بالمعنى الحرفي للكلمة, لكنه منذ سنوات ما زال يتصدر القائمة التي يعتقد جمهور السينما أنها تختزل أفضل 250 فيلما في التاريخ طبقاً لموقع بيانات الأفلام العالمي IMDb, قاهراً بذلك فيلم “العراب The Godfather” الذي يُعتبر أيقونة السينما المثالية والخالدة.

إنه فيلم “The Shawshank Redemption” الذي أكتب للمرة الألف بأني أحب كل تفاصيله وأكاد أتذكر يومياً ذلك المشهد حين تسلل أحد السجناء خلسة إلى غرفة ضباط السجن وقام بتشغيل أسطوانة أوبرا إيطالية جميلة عبر مكبرات الصوت لتعم فجأة روح الموسيقى والسلام أرجاء وعنابر المعتقل الذي يعج بمئات المجرمين والسفاحين في أربعينات القرن الماضي, وسط أشكال متنوعة من الإهانة والتعذيب والظلم.. للحظات كان السجناء من خلف القضبان يتلفتون في ذهول باحثين عن مصدر هذه الأنغام الساحرة التي أضفت على زوايا المكان بهجة وعذوبة مست شغاف القلوب.. وعزفت على أوتار حلم الحرية الذي لا يفارقهم, إذ لم يكن قد مرّ على مسامعهم شيء بهذه الرقة منذ سنوات طويلة في ذلك القفص الكبير..

الجميل أن ذلك السجين المشاغب بعد أن قضى عقوبته في الحبس الانفرادي على هذه الفعلة, قال أن الأمر كان يستحق العناء والمجازفة, وأن من حق السجناء أن يحظوا بقليل من الموسيقى ليتذكروا دوماً أنه ما زال في داخلهم أجزاء حُرّة تخصهم وحدهم ولا يمكن لأحد أن يمسّها أو يصادرها, لقد كانت الموسيقى تجسد بالنسبة لهذا السجين المحكوم بالمؤبد, المعنى البسيط والحقيقي للحرية. مضى على إنتاج الفيلم عقدين من الزمن, ولكنه ما زال برأيي الأفضل والأعظم برسالته الراقية عن قيمة الأمل والكفاح والحرية وقدرة العلم على تحرير صاحبه وإخراجه من ظلمات السجون إلى نور الحياة.

تعليق واحد على “أعظم فيلم في التاريخ؟”

  1. يقول zikoniss:

    اريد أن أقول لك ما هو أفضل فيلم عندي
    سحابة أطلس
    cLOUD ATLAS

    ستجدين تدوينة كتبتها في مدونتي عنه.

    سوف أشاهد هذا الفيلم، لاني لا اعرف ، أتمنى ان يعجبني ايضا 🙂

اضف رد